الرئيسية / أخبار ذي قار / دراسة لجامعة ذي قار تكشف تلوث مياه الاهوار وزيادة نسبة العناصر المعدنية فيها

دراسة لجامعة ذي قار تكشف تلوث مياه الاهوار وزيادة نسبة العناصر المعدنية فيها

هنا الجنوب:
كشفت دراسة جديدة أعدتها جامعة ذي قار عن تلوث مياه الاهوار وزيادة نسبة العناصر المعدنية فيها.

وقال الدكتور رحيم حميد رئيس قسم الجغرافية في كلية الآداب بالجامعة في تصريح صحفي” أن الدراسة شملت الخصائص الطبيعية والبشرية والاقتصادية باستخدام نظم المعلومات الجغرافية والاستشعار عن بعد “.

واضاف انه :” تبين من خلال تلك الدراسة أن هناك تغيرات كبيرة شملت سكان الاهوار وتوزيعهم وكثافتهم ونموهم فضلا عن أن مياه الاهوار تعدّ من المياه الملوثة بسبب زيادة نسبة العناصر المعدنية لاسيما الأملاح إلى أكثر من 3000 ملموز “.

وأشار إلى أن ” مياه الاهوار تعاني من قلة التصريف المائي نتيجة انخفاض مناسيب المياه في نهري دجلة والفرات فضلا عن إقامة العديد من السدود عليها “.

وتابع حميد :” أقيم نحو 42 سدا على نهر دجلة وروافده من قبل العراق وتركيا وسوريا وإيران ، أما نهر الفرات فقد أقيم عليه 20 سدا من قبل ثلاث دول هي العراق وسوريا وتركيا “.

واوضح :” ان مياه المصب العام التي تتغذى عليها مناطق الاهوار هي مياه بزول تأتي من الأراضي التي تقع بين نهري دجلة والفرات “.

وأستطرد :” كما تبين من خلال دراسة الأحواض النهرية التي تغذي اهوار جنوب العراق ان انهر الشيب والطيب ودويريج والكرخة والتي تغذي الاهوار الشرقية مثل الحمّار والسناف والحويزة والشبيجة والمصيديك وأم البق ، حولها الجانب الإيراني الى مشاريعه الزراعية والاروائية لاسيما انهر دويريج والطيب والكرخة والاخير تم قطع مياهه نهائيا عن الأراضي العراقية “.

ولفت حميد الى ان الدراسة خلصت الى ضرورة قطع مياه المصب العام أو إيجاد حلول لتحلية مياه المصب قبل ذهابها الى مناطق الاهوار ، ومفاتحة الجانب الايراني لرفع الحواجز والسدود على الحدود مع العراق.

واكد ان جفاف الأنهار الحدودية رفعت نسبة التصحر ، لان تلك الانهار تجلب الرواسب الطينية والغريوية والحصيوية والرملية.

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*