الرئيسية / أخبار منوعة / البصرة وميسان مستعدتان لتسلم الملف الأمني

البصرة وميسان مستعدتان لتسلم الملف الأمني

هنا الجنوب / متابعة

البصرة/هنا الجنوب/اعلنت مصادر رسمية في الجيش والشرطة في محافظتي ميسان والبصرة استعدادها الكامل لتسلم الملف الامني في حالة انسحاب القوات البريطانية من المحافظتين. وعبروا في تصريحات /هنا الجنوب/اليوم الجمعة تعقيبا على تصريحات رئيس اركان الجيش البريطاني الجديد الذي قال ان على البريطانيين الخروج من العراق عن جاهزية قواتهم لتولي مسؤولية الحفاظ على الجانب الامني وادارة شؤون المحافظتين. وقال المقدم عباس التميمي مدير إعلام قيادة قوات الفرقة العاشرة في الجنوب:”ان قواتنا في محافظتي البصرة وميسان جاهزة لتنفيذ أية مهمة توكل إليها من قبل الحكومة لعراقية وهي جادة لتنفيذ الواجبات اذا ما قررت القوات البريطانية والمتعددة الجنسية الانسحاب من العراق”. وأضاف:”ان قواتنا على الرغم من حاجتها الى المزيد من الأسلحة والمعدات إلا انها جاهزة معنويا وعسكريا لتسلم الملف الأمني في محافظتي ميسان والبصرة”. وأشار التميمي الى:”ان الأشهر الماضية شهدت تسلم الملف الأمني في محافظتي ذي قار والمثنى وتسير الأمور الآن بنحو جيد في هاتين المحافظتين ولايوجد فيهما مايؤثر على الوضع الأمني”. وقال قائد شرطة ميسان اللواء اسماعيل عرار الماجدي:”ان الأجهزة الأمنية مستعدة لتسلم الملف الأمني في المحافظة وإدارة شؤون الأمن في حالة انسحاب القوات البريطانية منها”. وأضاف:”ان ميسان مدينة آمنة وان أجهزتنا الأمنية من خلال دورياتها وخططها تمكنت من تأمين المدينة وتحقيق الأمن والأمان للمواطنين بالرغم من عملها بإمكانيات متواضعة ونقص التسليح والذخيرة الذي تعاني منه إلا ان تقييمنا لعمل مديريات الشرطة لهذا العام يفوق ما انجز العام الماضي من نواحي التدريب والعمل الميداني وملاحقة الجريمة”. واوضح الماجدي:”ان تعاون أبناء العشائر مع رجال الشرطة اسهم بإسنادنا من خلال ميثاق الشرف الذي وقعته جميع القبائل والعشائر والجهات السياسية في المحافظة وبإشراف محافظ ميسان ومجلس المحافظة”. وقال نصيف جاسم العبادي نائب رئيس مجلس محافظة البصرة:”نحن على استعداد لتسلم الملف الأمني باعتمادنا ليس على الجيش والشرطة فقط وانما على جماهيرنا في المحافظة وأعمدة القوم من رؤساء العشائر الذين كان لهم الدور في استتباب الأمن وليس للقوات البريطانية اي فضل في استتباب الأمن بل انهم عامل قلق وخرق للأمن دائما من خلال تجاوزاتهم اليومية على المواطنين واعتقالاتهم العشوائية عبر مداهماتهم”. من جانبه، قال قائد شرطة البصرة العميد محمد حمادي الموسوي:”ان أجهزة الشرطة مستعدة وجاهزة لتسلم الملف الأمني بالرغم من ان العدد يحتاج الى زيادة لاستتباب الأمن بنحو أفضل على الرقعة الجغرافية للمحافظة مع زيادة التدريب الفني والمهني على الأسلحة المختلفة والحاجة أيضا الى تسليح حديث لان التسليح الحالي اقل من المستوى الذي يملكه المسلحون”. وكان رئيس أركان الجيش البريطاني الجديد السير ريتارد دانات اعلن عن ضرورة انسحاب بريطانيا بشكل سريع من العراق./انتهى

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*