الرئيسية / اخبار محلية / عوائل الناصرية تعاني من ازمة الوقود

عوائل الناصرية تعاني من ازمة الوقود

هنا الجنوب / الناصرية

تشهد مدينة الناصرية هذه الأيام أزمة في مادة النفط الابيض اذ وصل سعر اللتر الواحد من هذه المادة الى ما يقارب الـ 500 دينار وهو مبلغ كبير اذا ما قورن بالدخل اليومي للعوائل وحاجتها لهذه المادة المهمة في أيام الشتاء لإغراض التدفئة..وتجدر الاشارة الى ان سعر اللتر الواحد في بغداد يبلغ الف دينار . ويقول عدد من المواطنين :” إن هناك العديد من العوامل التي ساهمت في تفاقم هذه الأزمة أهمها ادعاء العديد من الوكلاء بسرقة كميات النفط المخزونة لديهم لغرض التوزيع وبالتالي فان المتضرر الأول والأخير هو المواطن “. ويضيفون:” في كثير من الأحيان لا يقوم المجلس المحلي في المناطق باستلام الكميات المحددة للمواطن ويتهاون في هذا الأمر بالاضافة الى اتفاق بعض أصحاب صهاريج النفط لغرض تهريبها الى خارج المحافظة لبيعها بأسعار خيالية”. وبينوا:” أن كمية الـ200 لتر التي تم توزيعها في السابق تعتبر كمية قليلة جدا مقارنة بحاجة المواطن”. من جهته قال المهندس طالب محمد عليوي مدير توزيع المنتجات النفطية في ذي قار لمراسل /هنا الجنوب/اليوم الأحد:”انه تم في نهاية العام الماضي توزيع ما يقارب الـ 220 لترا من مادة النفط لكل عائلة وحسب البطاقة التموينية واستمر العمل بهذا النظام حتى يوم 10-12-2006 اذ تم في هذا التاريخ استنفاد اغلب البطاقات التموينية في المحافظة”. ,واضاف :”ان النظام المعمول به الآن هو إعطاء ما يقارب 70 لترا لكل بطاقة تموينية وفي اغلب الأحيان يتم تزويد المواطنين عبر اللجان المحلية أو مختار المنطقة”. يذكر أن الأنبوب الناقل للنفط من مصافي البصرة إلى الناصرية قد تعرض خلال الأشهر الأربعة الماضية إلى العديد من عمليات السرقة عن طريق إحداث فتحات فيه وسرقة النفط منه./انتهى

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*