الرئيسية / أخبار عالمية / العالم يحتفل بمقدم عام 2006

العالم يحتفل بمقدم عام 2006

هنا الجنوب / متابعة 

بدأت الاحتفالات بمقدم العام الجديد في سيدني بأستراليا مع عرض كبير للألعاب النارية، وكانت الاحتفالات في سيدني بداية لبقية الاحتفالات في العالم بالساعات الأولى من 2006.

وقد تصاعدت الألعاب النارية الملونة في الهواء، أمام حشد ناهز قرابة مليون شخص.

وقد تمت إضاءة ثلاثة قلوب عملاقة في سماء منطقة جسر المرفأ.

ولكن تم تشديد الإجراءات الأمنية حيث انتشر 1700 من رجال الشرطة في شوارع وشواطئ سيدني، بعد أعمال العنف العرقية التي شهدتها المدينة في وقت سابق من ديسمبر/كانون أول.

قرابة مليون أمريكي تجمعوا في ساحة تايمز بنيويورك

وقد تبدت مظاهر السعادة أكثر هذا العام عن العام الماضي، حيث جاء الاحتفال بعام 2005 بعد أيام قليلة من كارثة التسونامي في آسيا.

غير أن إندونيسيا – التي كان إقليم أتشيه الواقع بها بين الأشد تضررا من جراء التسونامي – شهدت حالة تأهب خشية قيام عناصر متطرفة بتنفيذ هجمات عقب مقتل ثمانية وإصابة 45 شخصا في تفجير بسولاويزي.

وجري عرض ضخم للصوت والضوء في هونج كونج فضلا عن انطلاق الألعاب النارية من فوق أسطح 20 بناية بمحاذاة مرفأ فيكتوريا الشهير.

وتجمع مئات الآلاف في عاصمة ماليزيا كوالالمبور لحضور أمسية من الحفلات الموسيقية والألعاب النارية.

احتفالات في هونج كونج بالعام الجديد

وفي موسكو، استقبل المحتفلون العام الجديد في الساحة الحمراء في وقت حظرت السلطات شرب الخمور في هذه الساحة التاريخية.

وفي لندن بدأت الاحتفالات بعرض ضوئي خاص يبرز أهم شخصيات العام في بريطانيا، ثم انطلقت الألعاب النارية عند منتصف الليل تماما.

وقد تسبب الإضراب الذي نفذه عمال قطارات الأنفاق في المدينة لمدة 24 ساعة في عرقلة الاحتفال بمقدم العام الجديد.

واحتشد حوالي 200 ألف شخص في وسط لندن لاحياء الدقائق الاولى للعام الجديد، كما احتشد للحدث نفسه حوالي 100 ألف في ادنبره في اسكوتلنده.

وأضاءت سماء المدن الرئيسية بشتى الالوان المبهجة للالعاب النارية التي انطلقت في منتصف ليل الاحد.

فتاة تعجبها تماثيل ذهبية لكلاب في مدينة بإقليم أنهوي الصيني
على الصعيد الشخصي سداد ما علي من متأخرات في الدفع
سمير – روما

وفي باريس، شارك قرابة نصف مليون شخص قرب برج إيفل والشانزيليزيه في الاحتفال بالعام الجديد في الوقت الذي وردت فيه أنباء عن وقوع أعمال عنف متفرقة في البلاد إثر قيام شباب بإشعال النيران في السيارات وإلقاء الحجارة على رجال الاطفاء.

ووقعت هذه الاحداث المتفرقة رغم انتشار 4500 شرطي في العاصمة الفرنسية وإجمالا 25 ألف شرطي في أنحاء البلاد حيث مازالت حالة الطوارئ سارية منذ أعمال الشغب التي شهدتها الضواحي في أواخر عام 2005.

وفي الولايات المتحدة، خرج مليون محتفل في ساحة تايمز بنيويورك، حيث تم تذكر ضحايا إعصار كاترينا وعمال الإغاثة الذين ساهموا في مساعدة نيو أورلينز.

وفي مدينة ريو ديجانيرو بالبرازيل خرج أكثر من مليوني شخص للاحتفال بمقدم العام الجديد.

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*